سهرالليالي
منتدى سهرالليالى ♥♥ .... أحلى منتدى
مرحبا بك ....عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائها اهلا بك فى اسره منتدى ......... 🌺 سهرالليالى
احلامنا البسيطه لازم تجرى فى دمنا علشان نقدرنعيش ونحقق حلمنا♥♥.
المواضيع الأخيرة
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
1967 المساهمات
1279 المساهمات
1144 المساهمات
1027 المساهمات
978 المساهمات
839 المساهمات
824 المساهمات
794 المساهمات
715 المساهمات
639 المساهمات
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
adhamromancy
سوبر
سوبر
اوسمه :
ذكر
عدد الرسائل : 1279
تاريخ الميلاد : 02/07/1983
العمر : 34
المزاج : زى الفل
تقييم : 120
تاريخ التسجيل : 26/08/2008
http://www.facebook.com/adhamromancy

مرآة قديمة !!!

في الخميس ديسمبر 10, 2009 11:39 am


سئمت هى كل قصص الحب التي لا تكتمل. تعبت روحها الملولة من تكرار سذاجة اللعبة في كل الحكايات. نظرت خلفها ووجدت ان اللعبة نمطية... تختلف الاضاءة و الملابس و الديكور و الاسماء ولكن المضمون متشابه الي حد التطابق. تتكرر في ذاكرتها المشاهد.. بابطال مختلفين.. أود أن أعلمكم بطبعها الاساسي ... «الملل» ... و طبعها الثانوي ... «عشق السباحة ضد التيار».

فهي باختصار مغامرة ملولة .. و ان اردتم بعض الملامح الاضافية اخبركم عنها ... هى طفلة... حنونة.... معطاءة... متدفقة.... دافئة ... محبة للحياة ... وللشجن في كثير من الاحيان ... عنيدة... مرهفة الحس ...



أما عنه.. فهو - بالرغم من إختلاف الأسماء - دائما فارس.. يعشق النساء..(فهى تعشق دور المحظية المصطفاة).. مقدام.. جسور... مختلف .. مثقف.. فنان.. حساس.. غالبا ما يكبرها بسنوات عديدة.. فالنضج الذى تضفيه سنوات العمر على الفارس .. يكسبه رونق شديد الخصوصية..

تدخل هي بكل معطياتها علاقة حب ... فلا يصمد امام تركيبتها الانسانية و الجسدية من تختاره... تبدا الحكاية من شهر عسل متدفق.. هي تحب العطاء... و هو طفل لا يمل من الاخذ الدائم.. خصوصا و ان كل عطاء منها هو نوع مختلف عن مثيله لدي الاخريات. فلديها في روحها دور خلقت لأدائه .. و لكنه لم يتاح لها يوما... كانت هى أم بداخلها.. وهو على الدوام طفل مترقب. والأم عندما تهب طفلها لا تنتظر منه شيئا سوي بنوته .. واذا تمرد هو علي الطفل بداخله و قرر الرجولة ياتي اليها مجددا فقد كانت انثي بكل المعاني.. لم تكن امومتها و انوثتها هو كل ما يحتاجه...اراد صديقا فكانت له كصديق رجل... اراد ندا فكانت له ... وكلما اراد هو ...كانت هي.

يبدا هو في التملل كطبع كل الرجال .. يريد خيانة ليتاكد من صدق مشاعره تجاهها.. وليؤكد لروحه انه لم يصبح طيع لها ..وان لديه مفتاح سري للهروب اذا ما أصابه الملل... فيذهب لأول خيانة.. و يعود مسرعا إلى حضن امه التي كسر مرآتها... فتتلقفه لانها رات الفزع في عينيه .. تغلق عليه ذراعيها.. وتضع ذقنها فوق راسه.. و تغمض هى عينيها كى ينام هو... و تسيل قطرات من الدموع لتبلل راسه ربما تلين...

تمر الاسابيع و يهدأ روع الطفل.. و تصلح هي مرآتها التى كسرت.. فيبقي اثر مستتر لشرخ ليس بالقديم........تراه هي بوضوح و يصعب علي عين الطفل التقاطه... و لكنها راضية بعودته اليها بعد رحلة صحراوية لم يخبرها بها.... ينعما سويا بروح جديدة ... فقد تعمق فيهما الحب وفرد جذوره في قلبيهما بعد خيانة تاكد هو من خلالها من حبه لها و تاكد لها بعودته دامعا مدي انتمائه اليها.

و يعود نهر العسل للتدفق ... وتزدهر الظلال الوارفة التي يحتميان بها من الحياة... فالحياة تعطيك حلمك ان كنت مخلصا له و لكنها تمارس عليك الغواية باحلام اخرى لها بريق مختلف... فيبدا هو فى التململ ثانية... و تتكرر الخيانة.. فهو لا يريد أي مسئولية ...حتي مسئولية اعترافه بالانتماء اليها... سقط عنها حلم الامومة لتبقي هى الانثي و الند...
«لا مسئوليات» اصبحت هي الحالة المشتركة .. هو برغبته وجزعه.. و هي من منطلق ما فيش حد احسن من حد.....

الآن تقف هى أمام مرآتها التى كثرت شروخها المستترة.. ترى ألف وجه.. وألف خيانة .. وصندوق ذكريات أليم .. تمعن النظر فى تفاصيل وجهها فترى بعض علامات العمر قد بدأت فى الزحف اليها .. فلا هى أم ولا هى حبيبة ولا هى حرة ...

رمت هى بمرآتها القديمة وابتاعت أخرى جديدة .. وكطفلة يتيمة تفرح بكل ما هو جديد.. فتحت نوافذها وأمسكت بالمرآه وعلقتها فى بؤرة الأضاءة.. وأستعدت للنظر الى روحها.. واستغربت بشدة عندما وجدت أن ملامحها كانت كما هى ..لم تتغير..
avatar
اسراء
مشرف
مشرف
اوسمه :
انثى
عدد الرسائل : 824
تاريخ الميلاد : 10/02/1989
العمر : 28
العمل/الترفيه : طالبه جامعيه
المزاج : روعه
تقييم : 72
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

رد: مرآة قديمة !!!

في الخميس ديسمبر 10, 2009 12:20 pm
[size=29][size=29]كالعاده موضوع لا تقرأه فقط تتأمله وتحاول مع نفسك تفهمه اكتر من مره ولسه له اكتر من معنى
موضوعات متميزه واطلاله حلوه وعزيزه

اهلا بيك يا هومه
يارب معانا دايما بلاش تغيب علينا فى الموضوعات الجريئه والجميله
[/size][/size]
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى