سهرالليالي
منتدى سهرالليالى ♥♥ .... أحلى منتدى
مرحبا بك ....عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائها اهلا بك فى اسره منتدى ......... 🌺 سهرالليالى
احلامنا البسيطه لازم تجرى فى دمنا علشان نقدرنعيش ونحقق حلمنا♥♥.
المواضيع الأخيرة
الى اين الهروب منك الأحد يناير 21, 2018 12:22 amمحمد السحرى
انتى انتى حبيبتىالأحد يناير 21, 2018 12:20 amمحمد السحرى
رحلة الكروز العائليهالأربعاء يناير 03, 2018 10:37 pmساره
فضفضة من القلبالسبت ديسمبر 16, 2017 9:18 pmhanya
من اجل عيون سهرالسبت ديسمبر 16, 2017 8:56 pmhanya
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
1974 المساهمات
1294 المساهمات
1151 المساهمات
1042 المساهمات
979 المساهمات
839 المساهمات
827 المساهمات
798 المساهمات
715 المساهمات
639 المساهمات
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

مُعاينة اللائحة بأكملها


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
جورنلست
مشرف عام
مشرف عام
ذكر
عدد الرسائل : 18
العمل/الترفيه : بتك الخرطوم - السودان
المزاج : ابحث عنها في عيوني
تقييم : 13
تاريخ التسجيل : 14/10/2013

حوار الروح والجسد (العقل والقوه العامله)

في الأربعاء نوفمبر 20, 2013 10:55 am
تقييم المساهمة: 100% (1)
حوار من الخيال بين الجسد والذي يمثل اداه متحركه تاتيها التعليمات من الروح والتي تمثل العقل الذي يدير هذا الكائن البشري والذي يتكون من الجسد والروح .

كعادة كل صباح استيقظ باكرا وكالعاده تحمس الروح الجسد ان ينهض ليبداه عمله المعتاد وبرنامجه اليومي والذي يبدا بصعوبه وهي اخراج ذلك الجسد من حالة الاسترخاء الذي هو فيها وتنشيطه ليتحرك الي اي مكان تختاره الروح والذي اصبح محفوظا للجسد فلم يعد ينتظر التعليمات من الروح التي بداخله .

كان طبيعيا ان يتعلم الجسد مادام البرنامج يومي ومادام مايمر به شبه ثابت لايتغير فبالتالي يحفظه ومع مرور الايام خزن الجسد كل تلك المعلومات في داخله وكون حجته التي يريد ان يهزم بها منطق الروح القوي والذي دايما مايكون بالنسبه له كالمنوم وقد قرر في داخله ان يهزمه ويحظي بايام للراحه يستقيظ فيها متي مايشاء ويقود الروح الي حيث تريد ويعود للراحه متي ماشاء كان لديه يقين بانه في يوم من الايام سيهزم الروح .

وذات صباح باكر اتت الروح وامرت الجسد ان يستيقظ فصعقتها اجابته بان تتركه ينام فامرته مجددا ان يستيقظ ليبداو عملهم اليومي وان مدت راحته قد انتهت فدهشت لاجابته اي عملا هذا الذي نستيقظ له مبكرا دعيني ارتاح قليلا وحينها سنعاود العمل الذي تريدين فاجابته دع هذا الكلام استيقظ سنتاخر علي العمل فاجابها اي عمل هذا عملا لايحقق لكي ربع احلامك عملا  لايعطيني وقتا للغيلوله اذهبي وعودي بعد ساعه فاجابته هل جننت استيقظ ستاخرنا المواصلات فاجابها بضحكة عاليه اليوم لن اتعب مع هذه المواصلات اليوم سارتاح من عنائها وعناء كل ماتامريني بحمله سارتاح وسانهض اكثر حيويه وبعد شد وجذب يئست الروح من الجسد وذهبت وفي نفسها تتسائل مالذي حصل لهذا الجسد اكون معه دايما ولا افارقه الا لكي ينام فمالذي حصل اما الجسد فابتسم ابتسامة النصر لقد هزم المنطق القوي لقد انتصر اخيرا وارتاح يومه كله لان الروح لم تامره بشئ فقد كانت ساكته مما جعله سعيدا وهو مرتاح لايقوم باعمال شاقه .

في الصباح الباكر عادت الروح وكلها عزيمه برد الصاع صاعين للجسد وان تهزمه بالمنطق وامرته ان بقوم فاجابها بنفس اجابات الصباح السابق فكان ردها عليه قاسيا ان كل شئ يبدا صغيرا انك تتعب في زحمة المواصلات من اجل احلامك وانك تذهب للعمل ليكون وسيلة لك لكي تبلغ السعاده وان تحقيق تلك الاحلام لن يتم وانت تنام وانك تستيقظ مبكرا وتتعب من اجل تبلغ هدفك الذي وضعته نصب عينيك انهض ياعزيزي لنواصل مسيرتنا بلا كلل اوملل فمن يدري فربما غدا نفترق كان ردها قاسيا فنهض الجسد علي عجل واستعاد عافيته ونشاطه وابتسم في داخله وانها ستهزمه دوما وانه سيتعلم وسيعاود الكرة دايما اما الروح فكانت سعيدا لتحميسه من جديد وانه لن ينهزم وسيعاود الكرة غدا فستكون مستعده له .
avatar
هانيا
مشرف
مشرف
انثى
عدد الرسائل : 539
تاريخ الميلاد : 11/11/1987
العمر : 30
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : حلوووووووووووووووووو
تقييم : 57
تاريخ التسجيل : 29/11/2008

رد: حوار الروح والجسد (العقل والقوه العامله)

في الأربعاء نوفمبر 27, 2013 5:03 am
صباح الفل والورد والياسمين  

_________________
ترنم يا قلبي رغم الدموع
فلازال حبه باقيا........وان كان يوما سيموت
فسيبقى في قلبي حيا.......
وهو الذي افرحني يوما.........وسنينا ابكاني

هانيا
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى